لماذا تركيا هي أفضل مكان للدراسة الجامعية؟

جودة التعليم المرتفعة والمحفزات

حازت تركيا على المرتبة الثانية عالميا من ناحية الوصول للتعليم العالي بمعدل 94.2% من الطلبة. وانضمت تركيا الى مشروع بولونيا الذي يقضي بتوحيد نظام التعليم في جميع دول أوروبا وحاز نظام التعليم التركي على 5 نقاط من أصل 5 في معايير جودة التعليم العالي الاوربية. لذلك فالشهادة التي يكسبها الطالب من جامعات تركيا مقبولة ومعتمدة في جميع البلدان الاوربية، وذلك لأن الجامعات التركية تعتمد نظام الدرجات الأوربي الذي يرمز له بالأحرف ECTS. ولأن الجامعات التركية مشتركة بنظام التبادل الطلابي ايراسموس Erasmus+ مع دول الاتحاد الأوربي فيتيح هذا الامر للطلبة في الجامعات التركية فرصة الذهاب لإحدى دول الاتحاد الأوربي والدراسة في جامعاتها لمدة فصل او عام دراسي كامل. وتوفر الحكومة التركية أيضا عدد من برامج المنح العالمية الخاصة بها والتي تستهدف الطلبة الدوليين، كبرنامج منحة الحكومة التركية التي يتمنح منحها لعدد كبير من الطلبة من كل دول العالم كل عام، بالإضافة لبرنامج منحة (مولانا Mevlana) وبرنامج منحة (فارابي Farabi) التي يفوز بها عدد كبير من الطلبة والباحثين من عدد من الدول.

للتسجيل والاستفسار

للتسجيل والاستفسار

التكلفة والمصاريف المنخفضة:

تعتبر الرسوم الدراسية وتكاليف المعيشة في تركيا أقل بكثير مما هي عليه في معظم البلدان الأوروبية، بمقارنة جودة التعليم المرتفع مع التكلفة نجد ان تركيا تنافس دول اوروبا وتوفر للطبة الأجانب خيارات عديدة بتكاليف معقولة ومتنوعة متاحة لأكبر عدد من الفئات المختلفة. حيث ان الجامعات الخاصة في تركيا التي تقدم تعليمها كاملا باللغة الإنكليزية تقدم لطلبتها عبر وكالتنا منح جزئية وخصومات متنوعة لمساعدة الطلبة من جميع البلدان على توفير جزء من مصاريف الدراسة الجامعية. وخيارات السكن والمعيشة والاقسام الداخلية المتنوعة والأمان الموجود في البلد يعطي للطلبة ميزة الاختيار بما يتوافق قدرتهم المادية. وتعتبر التكلفة الأقل هي عندما يقوم عدد من الطلبة باستئجار شقة وتقاسم المصاريف بين بعضهم. خيارات الطعام المتنوعة وبيئة البلد الزراعية وحضارة البلد التي تجمع بين الشرق والغرب توفر لقاطنيها اعلى جودة طعام بأقل التكاليف وبخيارات متنوعة. طبيعة البلد الساحرة والطبيعة الخلابة المنتشرة في كل مكان توفر للطلبة الدراسين في الجامعات التركية خيارات عديدة للسياحة والترفيه بتكاليف منخفضة جدا، وخاصة ان الطلبة الجامعيين في الجامعات التركية يحصلون على بطاقة مواصلات مخفضة تتيح لهم استخدام جميع وسائل التنقل داخل المدن التركية بأقل التكاليف مع خصومات تصل حتى 75% على أجور النقل التي تشمل الحافلات، المترو، الترام، المتروباص وسفن النقل الداخلي بين طرفي مدينة إسطنبول الأوربي والاسيوي. والتخفيضات الخاصة بالطلبة أيضا تشمل العديد من الأماكن الترفيهية كالمتاحف والسينمات والعديد من المرافق. ووفقا لآخر منشورات ترتيب الجامعات العالمية حصلت 54 جامعة تركية بحسب منظمة (Center for World University Rankings) ضمن اول 2000 جامعة على العالم لعام 2020.

يمكنك معرفة المزيد عن تكاليف ومصاريف المعيشة في تركيا من خلال المقالة التالية: تكاليف ومصاريف المعيشة في تركيا

الاقتصاد التركي وفرص العمل

تتمتع تركيا بموقع جغرافي استراتيجي يسمح لها بأن تكون مركزًا إقليميًا بين أوروبا وآسيا والمنطقة الاقتصادية لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. يعد الاقتصاد التركي من أسرع الاقتصاديات نموًا في العالم، وسرعان ما سيصبح أحد أغنى البلدان في العالم بحسب التقديرات والتحليلات الاقتصادية، وكل عام تصبح تركيا أكثر أهمية في عالم الأعمال. تعد تركيا من بين الدول المتقدمة في العالم وفقًا لكتاب حقائق العالم لوكالة الاستخبارات المركزية الامريكية CIA. ,يعرّف الاقتصاديون وعلماء السياسة تركيا أيضًا بأنها واحدة من الدول الصناعية الحديثة في العالم.

استمر ترتيب تركيا في تقرير ممارسة أنشطة الأعمال لعام 2020 الصادر عن البنك الدولي في التحسن، حيث تم إدراج تركيا في المرتبة 33 من أصل 190 اقتصادًا فيما يتعلق بسهولة ممارسة الأعمال التجارية في عام 020 ، بزيادة 10 وظيفة عن العام السابق. وكان أداء التنمية الاقتصادية والاجتماعية في تركيا منذ عام 2000 مثيرًا للإعجاب، مما أدى إلى زيادة العمالة والدخل وجعل تركيا دولة ذات متوسط دخل مرتفع، واستأنف نمو الناتج المحلي الإجمالي الحقيقي (الناتج المحلي الإجمالي) في الربع الثالث من عام 2019 وزاد في الربع الرابع.

جميع المؤشرات تؤكد على قوة الاقتصاد التركي على مستوى العالم، مما يعني زيادة فرص العمل والمشاريع الاستثمارية عامًا بعد عام. وفقًا لأخبار حريات اليومية: قامت تركيا بتسليم تصاريح عمل لأكثر من 87000 أجنبي في عام 2017. وكطلاب أجانب يدرسون في الجامعات التركية ويعرفون بالفعل أكثر من لغة وتخرجوا من الجامعات التركية، فإن فرصة العثور على عمل ستزداد خاصة إذا علمنا أنه في السنوات الماضية وفقًا لوزارة الخزانة التركية، تم إنشاء ما مجموعه 18000 شركة في تركيا التي تمتلك الكيانات الأجنبية 10٪ على الأقل من رأس مال هذه الشركات. تشمل قصص النجاح لشركات عالمية في تركيا كل من Coca-Cola وHyundai و Nestlé بالإضافة إلى BNP Paribas و Microsoft و Motorola.

وينص القانون التركي على منح الجنسية التركية للأجانب الحاصلين على اذن عمل لمدة تزيد عن 3 سنوات بشكل متواصل.

للتسجيل والاستفسار

للتسجيل والاستفسار

الطبيعة والمناظر الخلابة 

طبيعة البلد وتضاريسه المتنوعة وتواجد البحار حوله من ثلاث جهات وتواجد تركيا جغرافيا بين قارتين اعطى البلد ميزة تنافسية لجذب السياح من حول العالم حيث الوصول لها سهل بسبب توسطها جميع دول المنطقة. شواطئ تركيا على البحرين الأبيض والأسود وبحر مرمرة وبحر ايجة توفر لمحبي الرياضات البحرية خيارات متنوعة جذابة. ووفقا لبيانات عام 2019 فقد استقبلت تركيا 51.9 مليون زائر من عدد كبير من الدول حول العالم. لن تشعر أبدًا بالملل في تركيا، فهناك دائمًا مكان جديد للزيارة.

للتسجيل والاستفسار

للتسجيل والاستفسار