Site Loader
الدراسة الجامعية في تركيا

الدراسة الجامعية في تركيا، بدايةً قد لمع نجم تركيا في السنوات الاخيرة لما حققته من طفرة اقتصادية وعمرانية كبيرة حيث تم بناء هذه القفزة الحضارية على أسس علمية مثبتة عبر عدد من المؤسسات التعليمية التركية.

حيث أن هذه المؤسسات هيأت المجتمع لهذه القفزة ولاستمرار تقدم ولمواكبة التطور لم تتوقف تركيا عن دعم التعليم.

والذي يعتبر الركيزة الأساسية لاستمرار المسيرة على درب الحضارة والتقدم.

إجراءات الدولة التركية لرفع ميزات الدراسة الجامعية في جامعات تركيا

قامت الدولة التركية بتخصيص جزء كبير من ميزانيتها لأجل التعليم في جميع مراحله. فكان للتعليم الجامعي حظًا وفيرًا من هذا الدعم.

إذ تم إيفاد عدد ضخم من الكوادر العلمية إلى أقوى الجامعات في العالم.

وذلك، للحصول على أحدث تقنيات التعليم ومواكبة أحدث تطورات العلم. كما أن وجود هذه الكوادر مع الدعم الذي نالته مؤسسات التعليم العالي.

كما أنه أدى إلى ازدهار التعليم في تركيا، ومواكبته للإحداث والتطورات العلمية بشكل مستمر.

الدراسة الجامعية في تركيا
الدراسة الجامعية في تركيا

إحداها مشروع بولونيا لرفع جودة وميزات الدراسة الجامعية في جامعات تركيا

كما دعت تركيا منذ زمن بعيد إلى الانخراط في اتفاقيات مع أقوى مؤسسات التعليم في العالم، وكان من أبرزها مشروع بولونيا.

مشروع بولونيا، وهو تعامل دولي حكومي بين ثماني وأربون دولة أوربية في مجال التعليم العالي الذي تم عن طريقه توحيد نظام التعليم في الدول الأعضاء.
كما أن هذا التوحيد يرفع من موثوقية واعتماد الشهادات الصادرة من أي جامعة موجودة في الدول الأعضاء.

أيضًا، والذي يجعل انتقال وعمل صاحب هذه الشهادة في أي دولة من الدول الأعضاء سلس ومرون.

أيضًا، برنامج إيراسموس

بالإضافة إلى وجود برامج إيراسموس للتبادل الطلابي بين دول الاتحاد الأوربي.

وبالتالي،  يتيح لأي طالب ذو معدل جيد خلال دراسته الجامعية أن يحصل على فرصة للدراسة في إحدى جامعات أوروبا المشتركة في برنامج لمدة فصل دراسي أو سنة كاملة.

اللغات التي زادت من ميزات الدراسة الجامعية في جامعات تركيا

بعد الانفتاح الكبير لتركيا على دول العالم اعتمدت مؤسسات التعليم العالي الخاصة التدريس لكثير من التخصصات باللغة الإنجليزية.
كما أنه ومن الجدير بالذكر، أن الجامعات الخاصة التركية قاموا باعتماد اللغة الإنجليزية في أغلبها مع وجود أساتذة أجانب من دول عديدة في هذه الجامعات.

وهذا الأمر الذي يتيح للطالب الحصول على خبرات دولية متعددة المصادر.

كما تكلمنا حتى الآن عن الاعتماد العالمي والدراسي باللغة الانجليزية وما ذكرناه سابقًا دفع عدد كبير من الطلبة الأجانب للتوجه إلى تركيا وخاصةً طلبة الدول العربية وشرق آسيا وأفريقيا.
إذ يعود السبب في ذلك، أن تركيا تعتبر دولة أوربية شرقية إسلامية أوروبية التعليم كنظام ومصاريف تكلفة المعيشة فيها أقل من أي بلد ثاني.

وكما يمكنكم أيضًا، قراءة: ما هي أفضل خمس تخصصات جامعية؟

العوامل التي تدفع الطلبة لاختيار تركيا وجهة للدراسة

بالإضافة للعوامل السابقة التي تدفع الطلبة للتوجه إلى تركيا، يوجد عامل مهم جدًا وهو جمعها بين حضارتي الشرق والغرب بماضيها العثماني العظيم مع وجود مظاهر الاسلامية.
بالإضافة إلى وجود اللمسة الغربية من ناحية تطور العلوم والمرافق والخدمات في البلد.

حيث أن تركيا بلد أوربي بروح شرقية إسلامية كما ذكرنا.

كما أن فرص التدريب للطلبة الذين يدرسون في جامعات تركيا تعتبر فرص عظيمة جدًا، وذلك لأن تركيا تعتبر أكبر مستوعب لأضخم الشركات حول العالم.

ومن هذه الشركات مثلًا، مكروسوفت وشركة مارسيدس ولديهم صناعاتوخاصة بهم مثل الصناعات الدفاعية كالطائرات.

كما لديهم أضخم المشافي وخبرة ضخمة وخصوصًا في أزمة كورونا.

حيث تم السيطرة على الموضوع بشكل مباشر من خلال بناء المشافي خلال فترة قصيرة.

ولذلك، تعتبر فرص التدريب للطلبة عظيمة بشركات عالمية، ومن المممكن أن تؤهلهم للحصول على فرص عمل بعد التخرج.

من النقاط الإضافية أيضًا، والتي تجذب الطلبة للدراسة في تركيا

وجود خيارات وجامعات كثيرة، ففي السنوات الأخيرة زاد عدد الجامعات في تركيا عن ال٢٠٠ جامعة.

فإن هذا الأمر يعطي للطلبة الأجانب العديد من الخيارات للدراسة وذلك بين الحكومية والخاصة.

إضافةً للتعليم باللغة الإنجليزية والتركية فهذا الأمر أيضًا، جعل المنافسة وخصوصًا في قطاع الجامعات الخاصة لكثرتها حيث زادت المنافسة بينها من نقطتين:
الأولى، وهي جودة التعليم.
الثاني، وهي تكاليف التعليم السنوية، حيث تكون المنافسة بينهم لتقديم الخصومات أكبر.

أما ميزات الخاصة فعند التخرج يمكن للطالب أن يحصل على فرصة عمل وحتى أثناء دراسته.

وهذا الشيء يؤهله لسوق الاستثمار بالمستقبل. ومن الممكن أن تجعله يفكر بالاستقرار بتركيا.

لذلك، “بوابة التعليم معكم وملتزمين كفريق بإيصالكم للمكان والاختيار الصحيح لجامعتكم المناسبة وفقًا لبياناتكم وخياراتكم.
وختاماً، نذكر أنه وفي هذا المقال قمنا بتجميع وتوضيح كافة ميزات الدراسة الجامعية في جامعات تركيا الحكومية منها والخاصة.

وذلك لمساعدة الطلاب بتكوين فكرة واضحة وكاملة عما يحتاجونه لاختيار الجامعة.

كما نذكركم بأنه يمكنكم مراسلتنا في “بوابة التعليم”  لإجابتكم عن أية استفسار حول اختيار الجامعات والتسجيل بها.

Post Author: Education Gate

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.